مؤتمر بغزة: “تعزيز فعالية المنظمات غير الحكومية في التأثير على السياسات الوطنية والقطاعية”

20180930_103732

 

نظمت مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية بالتعاون مع شبكة المنظمات الاهليةPNGO Net  مؤتمر حول “تعزيز فعالية المنظمات غير الحكومية في التأثير على السياسات الوطنية والقطاعية”. حيث تم عقد المؤتمر يوم الاحد الموافق 30 سبتمبر 2018، في مدينة غزة.

خبراء بارزون من مؤسسات المجتمع المدني تحدثوا في المؤتمر حول الجوانب المختلفة لخطة التنمية الوطنية الفلسطينية 2017-2022، حيث تحدث السيد تيسير محيسن عن الأبعاد السياسية ضمن أجندة السياسة الوطنية والقطاعية، وأشار إلى عدم مشاركة ممثلي قطاع غزة في خطة التنمية بشكل حقيقي، كما شدد على الحاجة إلى إنشاء آليات للحوار السياسي مع الحكومة في رام الله. السيد مأمون بسيسو تحدث عن السياسات الوطنية ضمن أهداف التنمية المستدامة، حيث أوضح في مداخلته، أن هناك ثلاثة محددات لا تزال تقوض أسس التنمية في قطاع غزة، وعدد بشكل رئيسي: الاحتلال الإسرائيلي من خلال سياسة الحصار المستمرة على قطاع غزة، وتحدث عن الآثار السلبية لحالة الانقسام السياسي الفلسطيني، كما نوه الى سياسة الدول المانحة، التي أطلقت برامج المساعدات الإنسانية والإغاثية، بدلاً من مشاريع التنمية. من ناحيتها انتقدت السيدة ناديا أبو نهلة الأجندة الوطنية المتعلقة بالسياسة الجندرية والمرأة بشكل عام. وأضافت أن أجندة السياسة الوطنية تناولت النساء كضحايا وليس على أساس الشراكة في صياغة خطة التنمية، وأشارت إلى أن الخطة لم تتحدث عن تدابير لمحاربة التمييز واستبعاد المرأة.

ما يقارب من مائة ضيف مدعو من مؤسسات المجتمع المدني المختلفة، وعدد من الباحثين والصحفيين، تحاورا في مناقشة عميقة مع المتحدثين، وعليه تم التشديد على أهمية تفعيل إجراءات الرصد والمساءلة المجتمعية بشأن تنفيذ الاجندة الوطنية.