ورشة عمل: “تكلفة الانقسام على واقع المرأة في قطاع غزة”

20170817_114240

نظمت مؤسسة فريدريش إيبرت (FES) بالتعاون مع الشريك، شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية، ورشة عمل حول “تكلفة الانقسام على واقع المرأة في قطاع غزة”، حيث عقدت ورشة عمل يوم الخميس، الموافق 17 اغسطس 2017، في جمعية أطفالنا للصم في مدينة غزة.

تحدث في ورشة العمل كل من السيدة/ زينب الغنيمي، مديرة مركز الأبحاث والاستشارات القانونية، والسيدة / منى الشوا، مديرة وحدة المرأة في المركز الفلسطيني لحقوق الانسان بغزة. فلقد اكدت المتحدثتين على الأوضاع الصعبة التي تعيشها المرأة الفلسطينية في قطاع غزة أثر الانقسام السياسي بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وما له من تأثير سلبي على دور المرأة المجتمعي والتطويري. فمن ناحية ضعف التأثير السياسي للمرأة بسبب التوجهات الحزبية المختلفة للمؤسسات النسوية، ومن ناحية أخرى كان هناك مشاكل مجتمعية جديدة داخل الاسرة الواحدة بسبب القرار السياسي الصادر بعد الانقسام بعدم ذهاب الموظفين من الرجال والنساء التابعين للسلطة للعمل، مما خلق مشاكل مجتمعية أدت لحالات طلاق كثيرة. القرار السياسي الأخير بإحالة عدد كبير من الموظفين الى التقاعد المبكر، سوف يؤثر بشكل كبير على نسبة المرأة العاملة، خاصة وان القرار يستهدف الموظفين العاملين في قطاع الصحة والتعليم، وهما أكبر القطاعات التي تعمل بها المرأة في المجتمع الفلسطيني.

 

تركز النقاش بين المتحدثين والضيوف من منظمات المجتمع المدني، وممثلين عن المؤسسات النسوية، وصحفيين على نقاط رئيسية، تتعلق بإعادة دور المرأة المجتمعي، ودورها في انهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي.