ورشة عمل حول أزمة المياه في قطاع غزة

12

 

بالتعاون مع المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية (PICD)، عقدت مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية ورشة عمل حول “أزمة المياه في قطاع غزة” ضمن مشروع المسؤولية الاجتماعية – الصحافة المهنية، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 30 أكتوبر 2018 في مدينة غزة.

حيث تحدث الضيف، السيد / منذر شبلاق، مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل في قطاع غزة امام الضيوف المدعوين عن الوضع العام لأزمة المياه في القطاع غزة، حيث أوضح أن أكثر من 2 مليون نسمة يعيشون في المنطقة الساحلية الضيقة التي لا تتجاوز 365 كيلو متر مربع.

في كل عام يتم استخراج ما يقارب من 180 مليون متر مكعب من المياه الجوفية، وهناك نسبة عجز سنوي تقدر في الوقت الحالي بحوالي 110 مليون متر مكعب. فمنذ عدة سنوات هناك تدهور كبير في خزان المياه الجوفية، وهو ما يؤثر على جودة استخراج المياه، ولقد تأججت أزمة المياه في السنوات الأخيرة بسبب قلة الأمطار وطغي العمار السكاني، فضلاً عن النمو السكاني المرتفع في قطاع غزة.

قطاع غزة يعتبر من أكثر المناطق الجغرافية كثافة سكانية في العالم، ويعاني من ندرة المياه والفقر المرتفع وانخفاض مستوى المعيشة بالإضافة الى الوضع السياسي غير المستقر.

مناقشة عميقة ومفصلة كانت بين المتحدث والصحفيين المدعوين حول الاستخدام الأمثل لمخزون المياه الجوفية، التي تعتبر المصدر الرئيسي للاستخدام المنزلي والزراعية والصناعة.