ورشة عمل: “دور منظمات المجتمع المدني في تعزيز المصالحة الفلسطينية”

IMG-20171029-WA0018

 

بتاريخ 29 أكتوبر 2017، نظمت مؤسسة فريدريش إيبرت، بالتعاون مع شريكها شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية (PNGO) ورشة عمل بعنوان “دور منظمات المجتمع المدني في تعزيز المصالحة في قطاع غزة.”

العديد من شخصيات المجتمع المدني حضر اللقاء، ومن بينهم السيد هاني المصري، مدير مركز مسرات؛ السيد عصام يونس، مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان، والسيدة أمل صيام، مديرة مركز شؤون المرأة؛ والدكتور عايد ياغي، مدير الاغاثة الطبية الفلسطينية في قطاع غزة، و د. ماهر الطباع، مدير العلاقات العامة في الغرفة التجارية بغزة.

تحدث الضيوف عن وجهة نظر المجتمع المدني من أجل الحفاظ على مسار المصالحة. فلم يؤثر انقسام العشر سنوات الماضية على الحياة السياسية فحسب، بل على الحياة الاقتصادية والاجتماعية أيضا. البداية ينبغي أن تتوحد القوانين، ويجب وقف الرسوم المزدوجة، وتأكيد الحريات الفردية وحقوق الإنسان، والانتهاء من نظام الحزب الواحد، ويجب العمل على تغيير الوضع الاجتماعي والاقتصادي الضعيف، وينبغي أن تعود الحياة الى طبيعتها.

هدفت ورشة العمل إلى الخروج بالملاحظات النهائية للمشروع بأكمله، حيث كان هناك نقاش حيوي بين المتحدثين والضيوف المدعوين من المجتمع المدني، وممثلو الجمعيات النسائية والصحفيين. وتركز المناقشة على الدور المستقبلي لمؤسسات المجتمع المدني في صيانة عملية المصالحة الفلسطينية.