ورشة العمل: “آثار الإعانات الدولية على” التنمية الاجتماعية العادلة “في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”

SONY DSC
قامت مؤسسة فريدريش إيبرت فلسطين وشريكها مركز بيسان للبحوث والتنمية بتنظيم ورشة العمل الثانية لمشروعنا للتنمية الاجتماعية في 27 سبتمبر. ساهمت ورشة العمل في دراسة نهائية تحلل دور وأنشطة المؤسسات الدولية والمالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل عام وفي فلسطين بشكل خاص. وركزت ورشة عمل سابقة على الكشف عن آثار نظام الإعانات الدولية على العدالة الاجتماعية والوضع الاقتصادي والسياسي في فلسطين. وقد قدمت ورشة عمل هذا الأسبوع في مركز بيسان في رام الله النتائج الأولى لدراستنا على المدى الطويل والتي كانت بمثابة نقطة انطلاق للمناقشة التالية. وجمعت مناقشة المائدة المستديرة مجموعة متنوعة من المشاركين من الأكاديميين والمجتمع المدني الفلسطيني، من أجل تبادل أفكارهم.
وقد أجريت الدراسة في سياق المفاوضات الجارية بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حول قروض المؤسسات المالية الدولية التي تتعرض لانتقادات شديدة نتيجة لبرامج التكيف الهيكلي التي تمكن وتعزز المزيد من السياسات النيوليبرالية مثل الخصخصة والتحرر الاقتصادي وانخفاض الرقابة الحكومية على المسائل الاقتصادية. وقد اسهمت الاطراف المعنية المشاركة – وهي مجموعة متنوعة من املثقفني وصناع القرار والنشطاء داخل اجملتمع الفلسطيني – معنا بأفكارهم حول الدراسة، مقارنة بالوضع االجتماعي والاقتصادي في مختلف بلدان الشرق الاوسط وشمال أفريقيا، وناقشت المزيد من المساهمات المتعلقة بهدفنا للتنمية الاجتماعية العادلة.