عقدت مؤسسة فريدريش-إيبرت بالتعاون مع شبيبة فتح ورش عمل حول العلاقات الدولية والاتصالات

1
عقدت مؤسسة فريدريش-إيبرت فلسطين أربع ورشات عمل لمدة ثلاثة أيام بالتعاون مع العلاقات الدولية لشبيبة- فتح هذا العام. تم تشجيع 15 ناشطا سياسيا شابا على تحليل عمل المنظمات الدولية والقانون الدولي وتقييمه بشكل ناقد من منظور فلسطيني ودولي. وعلاوة على ذلك، طور المشاركون فهما للتقارير الدولية والتغطية الإعلامية. وتناول المشاركون هذه المواضيع على المستويين النظري والعملي.
وقدمت ورشة العمل الأولى التي عقدت في تموز / يوليو معلومات أساسية عن العلاقات الدولية في سياق فتح، مع مراعاة مختلف مراحل الصراع في الشرق الأوسط. بالاضافة الى ذلك، كان للربط بين الديمقراطية الاجتماعية وفتح والحركات الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط موضوعا للنقاش، وتم ايضا نقاش الشبكات السياسية الدولية مثل التحالف التقدمي أو الاشتراكية الدولية.
وأثناء حلقة عمل ثانية عقدت في آب / أغسطس، أعد المشاركون نموذج محاكاة يشبه نموذج الأمم المتحدة، أجريت أثناء حلقة عمل ثالثة. وقد عمقت المحاكاة معرفة المشاركين بشأن المؤسسات الدولية وعمليات صنع القرار داخل الأمم المتحدة.
وركزت ورشة العمل الأخيرة، التي عقدت في أيلول / سبتمبر واستضافها الدكتور أمجد أبو العز، على تحليل القضايا الفلسطينية المحلية. ومع أخذ هذه القضايا في الاعتبار، تناولت ورشة العمل عمل ومشاركة المنظمات الدولية مثل الاتحاد الأوروبي أو الأمم المتحدة في فلسطين، فضلا عن عمليات صنع القرار. وبالإضافة إلى ذلك، نوقشت دور الصحافة ووسائل الإعلام بشكل عام بالضافة الى عدد من المشاكل المختارة، مثل حدود حرية التعبير.